نيسان الشرق الأوسط تفوز بجائزة MEPRA الذهبية

فازت حملة نيسان الشرق الأوسط لسيارتها إكس تريل عبر تطبيق إنستغرام للتواصل الاجتماعي، والتي حصلت تحت إطار شعار نيسان "إبداع يثير الحماس"، بالجائزة الذهبيّة في جوائز الشرق الأوسط للعلاقات العامة (MEPRA) وتحديداً في فئة "منتجات المستهلك".


ويتوجه نيسان إكس تريل الجديد الى جيل من السائقين الشباب والمحبين للمغامرات والحياة والذي يواظب قسم كبير منهم على استعمال وسائل التواصل الاجتماعي، وبالأخص إنستغرام الذي ينفرد بقدرة عالية على جذب مستعملي وسائل التواصل الاجتماعي، بفضل قدراته التواصلية العالمية المتقدمة التي تسمح لمستعمليه بالتعبير عن شخصياتهم. ومن هذا المنطلق، كانت حملة نيسان الشرق الأوسط على هذا الموقع مثالية كونها تتناغم مع اهتمامات المستهلك الشاب.

فبعد دراسات مكثفة وتحاليل عميقة، حدد فريق عمل نيسان ستة من أكثر مستعملي تطبيق إنستغرام شهرة وتأثيراً في الإمارات العربية المتحدة. ولا يتميز هؤلاء بأعداد متتبعيهم الكبير فقط، بل يمثلون الكثير من القيم الخاصة بـ نيسان إكس تريل والتي تشمل صفات مميزة، شأن التطور والتواصل والثقة والمغامرة والجرأة.

وكانت نيسان الشرق الأوسط قد زودت الأشخاص الستة اللذين اختارتهم، بسيارات نيسان إكس تريل وأرسلتهم في رحلة طريق الى مكان لم يعلن عنه وليدخل هؤلاء بمنافسة فيما بينهم من خلال مشاركة تجاربهم خلال هذه الرحلة مع متتبعيهم. وكان مستعملو إنستغرام الستة يحصلون على نقاط إضافية تضاف الى ترتيب مستويات تواصلهم مع متتبعيهم، كلما وردت كلمات محددة شأن "مغامرة"، "إكس تريل" و"رحلة طريق" في تعليقات متتبعيهم على ما ينشرونه.

ومن خلال استعمالهم لصفحاتهم الشخصية على تطبيق إنستغرام، كان الأشخاص الستة يشاركون متتبعيهم بخبراتهم من خلال نشر صور لكل مراحل رحلة الطريق تم إرفاقها بـ هاشتاغ “#TheOneToFollow” الذي يشير الى صدارة نيسان إكس تريل للمنافسة في قطاعها. وبذلك، نجحت نيسان بإيصال رسالتها بطريقة تواصلية تفاعلية مميزة، وتحقيق هدفها من خلال قيام المستخدمين الستة ومتتبعيهم باستعمال عبارات تؤكد وعيهم ودرايتهم التامة بطراز إكس تريل.

وخلال ست ساعات ومن دون أي دعم مادي، تمكنت نيسان الشرق الأوسط من الوصول الى أكثر من 1.8 مليون شخص وسجلت حصولها على أكثر من 25,000 تفاعل تواصلي إجتماعي على شكل إعجاب وتعليقات وإعادة نشر، وردت خلالها كلمتي "نيسان" و"إكس تريل" حوالي 20,000 مرة.

 

أضف تعليق