كيا موتورز تطلق سيارة تيلوريد Telluride لأول مرة في العالم

كشفت شركة كيا موتورز مؤخراً عن رؤية مستقبلية متطورة لسيارة الدفع الرباعي كاملة الحجم في معرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات.
تتميز سيارة كيا تيلوريد "Telluride" ذات الصفوف الثلاثة والمقاعد السبعة بمفهوم سيارة الدفع الرباعي الفاخرة ذات التصميم الحديث والهيئة الجذابة والحضور القوي بالإضافة إلى تقنيات السلامة الرائدة للعناية بجميع الركاب. هذا وتم تصميم سيارة تيلوريد بناءاً على النجاح الذي حصدته سيارة الكيا سورينتو.
صممت أبواب سيارة تيلوريد الأمامية والخلفية لتفتح بزاوية 90 درجة بشكل معاكس. فتبدو السيارة عندما تُفتح أبوابها وكأنها ترحب بالركاب وتدعوهم للدخول الى فخامة المقصورة الداخلية الواسعة. فتظهر أربعة مقاعد سوداء جلدية فاخرة أمام مقاعد الصف الثالث المطوية. تتيح المقصورة الكبيرة للمقاعد الوسطى أن تنحني لتصبح مستوية تقريباً وتشمل مسنداً كبيراً للقدمين قابل للإنطواء لكل مقعد ليوفر الراحة القصوى. كما تشمل جميع المقاعد سلسلة من الفتحات الدقيقة على شكل الألماس في ظهر المقعد تحمل مجسات ذكية لالتقاط المعلومات الصحية والحيوية للركاب. فيتم عرض هذه المعلومات الحيوية على لوحة شاشات الأبواب الداخلية، والتي يتم إدخالها بانتظام في نظام انبعاث الضوء للتجديد (LER).

ويستخدم نظام انبعاث الضوء للتجديد(LER) لوحة على شكل جناح تحت فتحة السقف الكبيرة تعرض أضواء على نمط علاجي، للمساعدة في تحسين مستويات النشاط عند الركاب وعلاج أرق ما بعد السفر الطويل.
تقدم تيلوريد تكنولوجيا أُخرى فريدة من نوعها تتيح لركاب الصفوف الخلفية التحكم عن بعد باستخدام شاشة لمس تفاعلية في لوحة التحكم الوسطية في الصف الثاني تسمح للركاب قراءة المعلومات بسرعة واختيار وسائل الترفيه التي يرغبونها ببساطة من خلال مسح الشاشة والتي سيتم تشغيلها على النظام الصوتي هارمن كاردون الصوتية المكون من سبعة سماعات أو من خلال سماعات هارمن كاردون المحمولة التي يتم شحنها لاسلكياً عند وضعها على لوحة التحكم الوسطية.

في المقصورة الأمامية، تحتوي لوحة التحكم الوسطية على شاحن لاسلكي للهواتف الذكية، كما أن أول إستخدام من شركة كيا للمواد المطبوعة ذات ثلاثة أبعاد يضيف لمسة متميزة تضفي روح الحداثة للوحة القيادة الوسطية وألواح الأبواب والمقود.
تحتوي سيارة كيا تيلوريد على محرك بنزين ذو الحقن المباشر) (GDI بسعة 3,5 لتر والستة أسطونات بالإضافة إلى محرك كهربائي. فعند الضغط على زر التشغيل الذي يعمل على بصمة اليد، يطلق السائق العنان لـ400 حصاناً (270 حصانا من الإسطوانات الستة و130 حصانا من المحرك الكهربائي) بينما تحقق السيارة أكثر من 30 ميلاً للغالون على الطريق السريع. فيتم توجيه القوة إلى كافة العجلات الأربع عبر نظام الدفع الرباعي المتطور.

ليس هناك أي خطط من شركة كيا لإنتاج سيارة تيلوريد حالياً، وتجدر الإشارة الى ان لدى شركة كيا تاريخ حافل في إنتاج سيارات تم طرحها كسيارات تجريبية، وسيارات رياضية متعددة الإستخدامات مستوحاة من الخيال الذي يقود الحاضر إلى مستقبل باهر.

أضف تعليق